صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 11 من 18
  1. #1
    مستشار إداري Array
    الصورة الرمزية أحمد محمد الغامدي

    • تاريخ التسجيل: Dec 2012
    • الدولة: مملكة التوحيد ـ المملكة العربية السعودية _ الرياض
    • المشاركات: 1,278
    • نوع السيارة: S600 98, 560sel 90
    معدل تقييم المستوى
    89851

    افتراضي طريق النصر1441 / 2020 (مسيرة مرسيدس بنز في قمة رياضة السيارات f1 ).

    بسم الله الرحمن الرحيم



    كارثة ...!

    وباء (كورونا) يعصف برياضة F1 وكافة أنشطة وأنواع الرياضة الميكانيكية !!
    إلغاء جائزة استراليا !!




    المكالمة الهاتفية التي جرت في وقتٍ متأخر من اللّيل بين الرئيس التنفيذي لشركة دايملر أولا كالينيوس ومدير فريق مرسيدس توتو وولف أدّت في نهاية المطاف إلى إلغاء جائزة أستراليا الكبرى...!!
    في أعقاب تأكيد إصابة أحد أعضاء فريق مكلارين بفيروس كورونا، قرّر الفريق الانسحاب من منافسات جائزة أستراليا الكبرى وفقًا لبيانٍ أصدره مساء يوم الخميس.


    هذه الخطوة دفعت الفرق إلى الاجتماع وإجراء المحادثات مع المدير الرياضي لبطولة الفورمولا واحد روس برون في فندق كراون بمدينة ملبورن لمناقشة الخطوات التي يجب اتخاذها.

    وقد انضمّ رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" جان تود إلى الاجتماع عبر الهاتف، حيث تمّ الاتفاق بين المجتمعين بأنّ مصير جائزة أستراليا الكبرى سيعتمد على ما تُريده الفرق: المشاركة أو إلغاء الحادث.

    وبالتالي، فإنّ الظرف الوحيد لإلغاء جائزة أستراليا الكبرى من قبل بطولة الفورمولا واحد والاتحاد الدولي للسيارات هو انسحاب أربعة فرق إضافية (من دون احتساب مكلارين).

    وذلك لأنّ المادة 5.7 من اللّوائح الرياضية تُنصّ على ما يلي "يمكن إلغاء الحدث إذا توفرت أقلّ من 12 سيارة من أجل خوضه" كانت الخيارات المطروحة على الطاولة واضحة للغاية؛ بعض الفرق أرادت المضيّ قدمًا في إقامة التجارب الحرّة مع أو من دون جمهور، وعلى ضوء ذلك تتحدّد بقيّة مجريات الجولة في حال عدم حدوث إصابات جديدة بفيروس كورونا.

    ومن المفهوم أنه في تلك المرحلة، لم ترغب فيراري باستكمال منافسات جائزة أستراليا الكبرى – ولهذا السبب تمّ حجز تذكرة عودة مبكّرة إلى سيباستيان فيتيل الذي كان في طريقه إلى المطار قبل إقامة التجارب الحرّة.

    وبالتالي عمدت الفرق إلى الاستعانة بعملية التصويت: أوضح فريقا ويليامز وهاس بأنهما على استعداد للموافقة مع قرار أغلبية الفرق (الامتناع فعليًا عن التصويت). أربعة فرق أرادت المشاركة: مرسيدس، ريد بُل، ألفا تاوري وريسينغ بوينت. فيما رفضت أربعةٌ أخرى المضيّ قدمًا وهي: فيراري، ألفا روميو، رينو ومكلارين بطبيعة الحال بعد انسحابها.

    ومع التعادل الفعلي بالأصوات، تقرّر أن صوت روس براون سيُحدّد ماذا سيحدث في السباق – حيث فضّل الأخير إقامة التجارب الحرّة ليوم الجمعة على الأقلّ قبل تقييم الوضع من جديد ليومي السبت والأحد.

    بعد ذلك تلقى وولف مكالمة من رئيسه كالينيوس الذي أراد مناقشة تأثير الوضع الصحي على مرسيدس وما هي الخطوات التي يجب على الصانع الألماني القيام بها.

    وقد عُلِم أنه في حين ترك كالينيوس القرار النهائي لوولف، حيث لم يأمره بالمشاكة من عدمها، إلّا أنه أعرب عن مخاوفه من تدهور الوضع بشكلٍ سريع في أوروبا. وبعد تقييم الأمر، سارع وولف إلى الاتصال ببرون وإعلامه بأنه سيُغيّر تصويته وأنه لا يرغب بمشاركة مرسيدس في جائزة أستراليا الكبرى.

    وهذا يعني بأنّ خمسة فرق كانت جاهزة للانسحاب ممّا يعني توفّر 10 سيارات فقط على شبكة الانطلاق. وبالتالي أبلغ رؤساء الفورمولا واحد شركة سباق جائزة أستراليا الكبرى فجر يوم الجمعة بأنه سيتمّ إلغاء الجولة الافتتاحية.

    وقد أرسلت الفرق بالفعل رسائل إلى الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" تعلمه من خلالها بأنها لا ترغب بالمشاركة. ولكن كان من المهم في هذه الحالة رؤية من سيضغط أخيرًا على الزناد: لأنه في حال أعلنت ليبرتي ميديا إلغاء الجائزة الكبرى فإنها لن تحصل على العوائد المالية من منظمي الجائزة الكبرى.

    في تلك المرحلة، كان منظموا السباق عازمين على المضيّ قدمًا في عطلة نهاية الأسبوع – حتى من دون السباق. ولكن في تمام الساعة 9 صباحًا من يوم الجمعة، تمّ إبلاغهم من قبل الفورمولا واحد بأنه سيتمّ إلغاء جميع الأحداث.

    وفي أثناء ذلك، طلبت حكومة فيكتوريا ولأسباب متعلقة بالسلامة عدم السماح بدخول المشجعين إلى الحلبة، وبالتالي لم يكن هناك خيارٌ آخر فعليًا سوء إلغاء الحدث!



    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد محمد الغامدي ; 15-03-2020 الساعة 02:21
    عمر بن الوردي:

    واتَّـقِ اللهَ فتـقوى الله مـا **** جاورتْ قلبَ امريءٍ إلا وَصَلْ
    ليسَ مـنْ يقطعُ طُرقاً بَطلاً **** إنـما مـنْ يـتَّقي الله البَطَـلْ






  2. #2
    مستشار إداري Array
    الصورة الرمزية أحمد محمد الغامدي

    • تاريخ التسجيل: Dec 2012
    • الدولة: مملكة التوحيد ـ المملكة العربية السعودية _ الرياض
    • المشاركات: 1,278
    • نوع السيارة: S600 98, 560sel 90
    معدل تقييم المستوى
    89851

    افتراضي رد: طريق النصر (مسيرة مرسيدس بنز في رياضة السيارات F1 1441 l 2020 ).

    بسم الله الرحمن الرحيم



    مرسيدس بنز تفوز بباكورة بطولة الفورمولا 1 في جائزة النمسا
    كيف فاز سائقها بوتاس بسباق النمسا الافتتاحيّ؟













    بعد 217 يومًا من الانتظار، عادت الفورمولا واحد أخيرًا بسباقٍ حماسي
    على حلبة ريد بُل رينغ قدّم متعة افتقدها جميع المتابعين خلال فترة وباء "كوفيد-19"

    مرسيدس عبرت خطّ النهاية في المركزين الأوّل والثاني على المسار،
    إلّا أنّ قصة السباق كانت مختلفة.


    بالرغم من جميع البروتوكولات المفروضة لتفادي تأثير الوباء على سير الجولة الافتتاحيّة لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا واحد، إلّا أنّ بعض الجوانب المثيرة كانت حاضرة في جائزة النمسا المليئة بالأحداث.

    حُرم المشجّعون من الحضور على حلبة ريد بُل رينغ بسبب الوباء، وحُرموا من 71 لفّة شهدت الكثير من الأحداث والتقلّبات والتوقّفات. لكنّ الأمر لم يقتصر على الأحداث على المسار، إذ تقدّمت ريد بُل باحتجاجٍ على نظام "داس" الخاص بمرسيدس، كما احتجّت على تبرئة لويس هاميلتون من العقوبة وتقدّمت بأدلّة جديدة أثبتت خرقه لقوانين الأعلام الصفراء قبل أقلّ من 90 دقيقة على انطلاق السباق.

    يتشابه السباق مع مطلع موسم 2019، إذ خرج فالتيري بوتاس منتصرًا من الجولة الافتتاحيّة في الوقت الذي واجهت فيه مرسيدس مشاكل موثوقيّة غير متوقّعة على ذات الحلبة مثل العامين الماضيين. جازفت ريد بُل من جانبها على صعيد الاستراتيجيّة مع ماكس فيرشتابن عبر تأهّله على إطارات "ميديوم" في القسم الثاني من التصفيات مثل العام الماضي، وكان هناك احتكاكٌ متأخّرٌ في المراحل الختاميّة. قدّمت حلبة ريد بُل رينغ سباقًا حماسيًا آخر بكلّ بساطة.

    يُمكن تقسيم السباق إلى ثلاثة أجزاء، حيث كان بمثابة منافسة حُرمت من لعبة استراتيجيّة ذكيّة وتطلّبت قرارات تكتيكيّة سريعة.

    فالتيري بوتاس، مرسيدس


    كان القسم الأوّل تقليديًا أكثر. تمتّع بوتاس بصدارة مريحة منطلقًا من المركز الأوّل على إطارات "سوفت". بلغ الفارق بينه وبين ماكس فيرشتابن 2.047 ثانية في اللفّة الأولى بعد أن أُجبر الأخير على الدفاع أمام هجوم لاندو نوريس سائق مكلارين الذي انطلق ثالثًا إثر عقوبة هاميلتون.


    وحالما فرض سائق ريد بُل نفسه في المركز الثاني بشكلٍ مريح، بدأ الهولندي باللحاق ببوتاس متسلّحًا بإطارات "ميديوم" التي ستسمح له بالبقاء لفترة أولى أطول، وكان يأمل أن لا يُحاول أيّ أحدٍ خلفه الإقدام على التوقّف قبله وأن يُكلّفه المركز على المسار. لكنّ فيرشتابن لم يصل إلى تلك النقطة أصلًا...
    اقرأ أيضاً:

    عزّز بوتاس صدارته إلى 3.333 ثانية بنهاية اللفّة العاشرة عندما أبطأ فيرشتابن سرعته بالتوجّه إلى المنعطف الثالث. فقد سائق ريد بُل الدفع بالصعود إلى المنعطف الأوّل، وكان من الواضح أنّه يحثّ السيارة على الاستجابة عبر تغيير الإعدادات وطلب التعليمات من فريقه أثناء عودته ببطء إلى خطّ الحظائر، لكنّ كلّ تلك المحاولات باءت بالفشل. كان أوّل ضحايا هذا السباق.

    لم تفصح ريد بُل عن الكثير، حيث اقتصر كريستيان هورنر مدير الفريق على القول بأنّ ما حدث على وحدة طاقة فيرشتابن "ليس بالأمر الذي لم يسبق للفريق مواجهته".

    فجأة وجد بوتاس نفسه متمتّعًا بأفضليّة 7.9 ثانية، وكان التهديد الجديد متمثّلًا في زميله هذه المرّة. كان البريطاني قد حقّق تقدّمًا في اللفّات الأولى بعد انطلاقه من المركز الخامس. كان أليكسندر ألبون أمامه في اللفّة الافتتاحيّة واستغلّ موقعه على المسار لإغلاق الباب أمامه في المنعطف الرابع، وكان ذلك المنعطف ذاته شاهدًا على احتكاكهما إثر ذلك بـ 60 لفّة.

    لاندو نوريس، مكلارين وألكسندر ألبون، ريد بُل ريسينغ ولويس هاميلتون، مرسيدس


    اتّبع هاميلتون ألبون لبضع لفّات قبل أن يتمكّنا من تجاوز نوريس في اللفّة الرابعة، ومن ثمّ أقدم على تجاوز سائق ريد بُل بالتوجّه إلى المنعطف الرابع من اللفّة التاسعة. بدت مرسيدس في عالم آخرٍ حالما تواجدت سيارتاها في الصدارة. تغيّرت الظروف بشكلٍ كبير حينها، وتحوّلت إلى معركة تسابق وتلاحقٍ بين بوتاس وهاميلتون في الفترة الأولى.

    اقترب هاميلتون بشكلٍ تدريجي من زميله، وقلّص الفارق إلى 3.242 ثانية بنهاية اللفّة الـ 26. لم يكن من الواضح إن كان بوتاس كان يُحافظ على إطاراته في تلك المرحلة أم أنّ هاميلتون أسرع ببساطة.

    قال بوتاس أنّه كان بوسعه "التحكّم في وتيرته من أجل التأكّد من قدرته على بلوغ موعد وقفة الصيانة المستهدف"، فقال: "حاولت القيام بالأمور المناسبة مع الإطارات والحفاظ على السيارة".

    لكنّ منظور هاميلتون كان مختلفًا حيث قال لاحقًا: "كنت أقترب من لويس خلال تلك الفترة. كان ذلك في المرحلة التي بدأ فيها أداء إطاراته بالتراجع. كان بوسعي ملاحظة تقليصي للفارق معه في كلّ لفّة، لذا أصبح الوضع حماسيًا، كوني احتجت للاقتراب قدر الإمكان. ومن ثمّ دخلت سيارة الأمان، ومن الواضح بأنّها حطّمت العمل الذي كنت أقوم به".

    جاء ذلك نتيجة توقّف سيارة كيفن ماغنوسن في اللفّة الـ 26 بعد مشكلة في المكابح عند المنعطف الثالث. استُدعيت سيارة الأمان من أجل إبعاد سيارة هاس بأمان.

    فالتيري بوتاس، مرسيدس


    استدعت مرسيدس سائقَيها دفعة واحدة وبدا الإطار الأمامي الأيمن في حالة سيّئة نسبيًا على سيارة بوتاس بالرغم من توقّفه "قبل 10 لفّات من الموعد الأصليّ". لن نعلم مطلقًا ما كان ليحدث لو سارت الفترة الأولى وفق ما كان مخطّطًا له. عاد الفنلندي إلى الحلبة وخلفه زميله هاميلتون وكان كلاهما على إطارات "هارد" جديدة.

    استؤنف السباق في اللفّة الـ 31، وابتعد سائقا مرسيدس سريعًا عن بقيّة منافسيهما، رفع بوتاس الفارق إلى 1.026 ثانية مباشرة عند إعادة الانطلاقة وتعيّن عليه تكرار ذلك مرّتين إضافيّتين لاحقًا. لكن في حين أنّ المرحلة الثانية تمثّلت في منافسة مباشرة بين سائقَي مرسيدس على ذات الإطارات، لكنّ الوضع عرف منحى مختلفًا عندما أصبح من الواضح أنّ كلتا سيارتَي مرسيدس أمام خطر الانسحاب بسبب مشاكل ميكانيكيّة.

    تمّ تحذير بوتاس منذ اللفّة الثالثة عندما احتاج للقيادة بشكلٍ مختلف لحماية سيارته، لكن بدا ذلك مجرّد تذكيرٍ بسيط وغير مؤثّر بالنظر إلى أفضليّة سيارة "دبليو 11" أمام البقيّة.


    لكنّ لانس سترول سائق ريسينغ بوينت انضمّ إلى فيرشتابن ودانيال ريكاردو ليُسجّل الانسحاب الثالث في اللفّات الـ 20 الأولى بعد تراجع طاقة محرّكه. أعلمت مرسيدس حينها هاميلتون في اللفّة الـ 23 أنّ مشكلة في نظام الاستشعار لعبت دورًا في انسحاب سترول، وتمّ إعلام بوتاس والبريطاني بتفادي العبور المفرط على الحفف من أجل التقليل من أيّة مخاطر.

    تلقّى بوتاس رسالة مشفّرة تحذيريّة بعد ستّ لفّات بعد أن أخبر هاميلتون فريقه في اللفّة الـ 35 بأنّه يرغب في مواصلة التحكّم في إعدادات طاقة محرّكه بنفسه. لكنّ مهندسه أجابه بأنّ الفريق سيعمد إلى خفض طاقة السيارتَين قريبًا، بالرغم من أنّ توتو وولف مدير الفريق أصرّ لاحقًا على أنّ تلك لم تكن خطوة لتجميد المنافسة بين سائقَيه كون الفريق "لن يتدخّل مطلقًا في معركة بينهما في السباقات الأولى من الموسم".

    فالتيري بوتاس، مرسيدس ولويس هاميلتون، مرسيدس وألكسندر ألبون، ريد بُل ريسينغ


    تكرّرت رسائل مرسيدس لسائقيها طوال عدّة دقائق بعد اللفّة الـ 42 تشدّد على سائقَيها بضرورة عدم العبور على الحفف قدر الإمكان، وذلك نتيجة مخاوف من إسلام علبة التروس الروح، وتمّ إعلام هاميلتون بأنّ المشكلة لا تتعلّق بنظام التعليق. اضطرّ جايمس فاولز مسؤول الاستراتيجيّات في مرسيدس للتدخّل في النهاية وتحذير السائقَين بشكلٍ واضحٍ من أنّ "المشكلة حرجة" لكليهما وأنّ عليهما الابتعاد عن الحفف.

    "كان الوضع صعبًا في البداية لأنّني كنت أنظر إلى المرايا وكان بوسعي رؤية لويس يضغط بقوّة ويستغلّ كامل مساحة الحلبة، لكن من الواضح أنّك تريد منح الأولويّة للموثوقيّة" قال بوتاس.

    وأضاف: "تطلّب الأمر بضع لفّات للتعوّد على طريقة القيادة الجديدة وتفادي الحفف. كلّما عبرت على الحفف أكثر هنا كلّما تفاقمت الاهتزازات، لذا تشعر بما هو مقبول وما هو مفرط. هناك بعض الأماكن التي عليك أن تكون حذرًا فيها، لذا تعوّدنا على الوضع بعد لفّة أو اثنتين".

    بدا أنّ بوتاس تأقلم مع الوضع بشكلٍ أفضل من هاميلتون بعد أن كان قادرًا على توسيع الفارق من 0.674 ثانية بنهاية اللفّة الـ 43 إلى 1.757 ثانية بنهاية اللفّة الـ 51 التي شهدت دخول المرحلة الثالثة الأخيرة من السباق.

    بعد لحظات قليلة من خروج رومان غروجان عن المسار عند المنعطف الرابع نتيجة مشكلة مماثلة في المكابح لما حدث مع زميله ماغنوسن، أوقف جورج راسل سيارته ويليامز إلى جانب المسار على الجهة اليمنى من ذات المنطقة. استُدعيت سيارة الأمان مجدّدًا لإبعاد سيارة البريطاني.

    حافظت مرسيدس على سيارتَيها على الحلبة على إطارات "هارد" مستهلكة، لكنّ ريد بُل قرّرت المغامرة باستدعاء ألبون والتضحية بالمركز الثالث على المسار لصالح سيرجيو بيريز، لكنّه سيكسب أفضليّة الإطارات الجديدة والتماسك الأفضل. أمّا خلفهم فقد توقّف نوريس وزميله كارلوس ساينز الإبن للحصول على إطارات "ميديوم" جديدة وكذلك شارل لوكلير سائق فيراري.

    فالتيري بوتاس، مرسيدس ولويس هاميلتون، مرسيدس


    بالوصول إلى اللفّة الـ 55، تمتّع بوتاس بالأفضليّة مجدّدًا عند استئناف السباق، بينما تجاوز ألبون بيريز عند المنعطف الثالث، وذلك قبل ثانية من دخول سيارة الأمان مجدّدًا. جاء ذلك نتيجة انفصال الإطار الأماميّ عن سيارة كيمي رايكونن إثر وقفة صيانته في فترة سيارة الأمان الماضية، أوقف الفنلندي سيارته ألفا روميو على الخطّ المستقيم الرئيسيّ وتطلّب الأمر بعض الوقت لإبعادها.

    بقيت 11 لفّة حتّى النهاية عند استئناف السباق هذه المرّة، وبدا انتصار مرسيدس مهدّدًا بشكلٍ مفاجئ. سمح بيريز لألبون بتجاوزه بعد بعض الخلط عند لحظة دخول سيارة الأمان للمرّة الثالثة، وكان سائق ريد بُل على متن إطارات "سوفت" في تلك المرحلة وبوسعه الضغط ليستغلّ أفضليّة التماسك.

    كان ذلك ما فعله بالضبط، لكنّ الكارثة حلّت عندما تكرّر ذات مشهد جائزة البرازيل الكبرى 2019 واحتكّ السائقان ببعضهما ما كلّفه تلك الفرصة الذهبيّة هذه المرّة.
    اقرأ أيضاً:

    "أكبر أفضليّة لديه كانت عندما كان على الإطارات الحامية، كون مرسيدس تتطلّب بعض الوقت الإضافيّ لتشغيل الإطارات القاسية، وذلك بعد بضع لفّات خلف سيارة الأمان. كان بوسعنا رؤية مدى سرعة مرسيدس على الخطوط المستقيمة اليوم، لذا احتاج لإنجاح الخطّة" قال هورنر.

    هاجم ألبون منافسه هاميلتون بشكلٍ فوري، وتوجّه إلى الجهة اليسرى عند المنعطف الثالث، قبل أن يضغط من الخطّ الخارجيّ للمنعطف الرابع. لكنّ النتيجة كانت مختلفة عن اللفّة الافتتاحيّة هذه المرّة، حيث احتكّ الإطار الأماميّ الأيسر لسيارة هاميلتون بالآخر الخلفيّ الأيمن على سيارة ألبون ما تسبّب في التفاف سيارة الأخير وتضييعه لبعض الوقت في المنطقة الحصويّة. انسحب ألبون لاحقًا بسبب مشكلة في وحدة الطاقة، لكنّه أصرّ لاحقًا على أنّه "كان بوسعه الفوز بالسباق".

    لاندو نوريس، مكلارين وشارل لوكلير، فيراري


    اعتذر هاميلتون في البداية، لكنّه قال لاحقًا بأنّه شعر بأنّها "حادثة تسابق" في ظلّ اختلاف في وجهات النظر بينهما حيال المساحة المتروكة، لكنّ مراقبي السباق اعتبروا أنّ هاميلتون مخطئ ووجّهوا له عقوبة 5 ثوانٍ تُضاف إلى زمنه في السباق.

    كان لتلك الواقعة تأثيرٌ على اللفّات الختاميّة بكلّ تأكيد. احتاج هاميلتون لبناء أفضليّة أمام ملاحقه لوكلير، الذي انتزع المركز الثالث من بيريز في اللفّة الـ 66 (بعد أن تجاوز نوريس قبل ذلك بلفّتين) – وجاء ذلك من خلال تجاوز مدهش في يومٍ كان فيه ضعف فيراري واضحًا للعيان. وعندما احتكّ نوريس بإطارات بيريز في طريقه لتجاوزه في اللفّة الـ 69 عند ذات المنطقة، فقد حصل البريطاني الشاب فجأة على فرصة غير متوقّعة للصعود إلى منصّة التتويج، لكن كان عليه الضغط.

    قال وولف أنّ مرسيدس فكّرت لوهلة بأمر بوتاس بالسماح لهاميلتون بتجاوزه وبناء فارق في الأمام، لكنّه شعر بأنّ هناك "مجازفة كبيرة" وأنّ "هناك الكثير من التعقيد لإجراء مبادلة المركزين". كان لوكلير قريبًا بما فيه الكفاية ليعبر خطّ النهاية على مقربة من هاميلتون ويقلب عطلة نهاية أسبوع باهتة لفيراري إلى مركزٍ ثانٍ على منصّة التتويج.

    لكنّ الأداء الساحر الأخير كان من نوريس. حقّق صاحب الـ 20 ربيعًا أسرع لفّة في السباق في اللفّة الأخيرة، وساعدته في ذلك تعليمات مكلارين باستخدام أقصى إعدادات المحرّك في عدّة مناسبات لاستخراج أقصى أداء ممكن من سيارته ليتغلّب على هاميلتون بفارق 0.198 ثانية فقط !

    "أعجز عن التعبير" قال نوريس، وأضاف: "أعتقد بأنّ هناك بعض المراحل التي اعتقدت فيها بأنّني ضيّعت فرصي قليلًا. تراجعت إلى المركز الخامس مع بقاء بعض اللفّات على النهاية. كاد أن يتجاوزني كارلوس في مرحلة ما. لكنّني لم أستسلم، وتمكّنت من تجاوز بيريز وانتهى بي المطاف على منصّة التتويج".

    ربّما تأخّرت انطلاقة موسم 2020 وكانت مهدّدة أصلًا، لكنّها جاءت أخيرًا وجلبت معها أحداثًا مذهلة على المسار. ونتيجة للوضع الحالي للروزنامة الجديدة، فإنّنا لن نضطرّ للانتظار كثيرًا، كون نهاية الأسبوع الجاري ستعيد لنا الإثارة مجدّدًا على ذات الحلبة.

    الفائز بالسباق فالتيري بوتاس، مرسيدس

    المقال التال



    نتيجة السباق بعد معاقبة سائق مرسيدس بنز لويس هاملتون:


    المركز السائق عدد اللفات التوقيت الفارق النقاط
    1 فالتيري بوتاس 71 1:30:55.739 25
    2 شارل لوكلير 71 1:30:58.439 2.700 18
    3 لاندو نوريس 71 1:31:01.230 5.491 16
    4 لويس هاميلتون 71 1:31:01.428 5.689 12
    5 كارلوس ساينز الإبن 71 1:31:04.642 8.903 10
    6 سيرجيو بيريز 71 1:31:10.831 15.092 8
    7 بيير غاسلي 71 1:31:12.421 16.682 6
    8 إستيبان أوكون 71 1:31:13.195 17.456 4
    9 أنطونيو جيوفينازي 71 1:31:16.885 21.146 2
    10 سيباستيان فيتيل 71 1:31:20.284 24.545 1
    11 نيكولاس لاتيفي 71 1:31:27.389 31.650
    12 دانييل كفيات 69
    13 ألكسندر ألبون 67
    كيمي رايكونن 53
    جورج راسل 49
    رومان غروجان 49
    كيفن ماغنوسن 24
    لانس سترول 20
    دانيال ريكاردو 17
    ماكس فيرشتابن 11




    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد محمد الغامدي ; 08-07-2020 الساعة 00:38
    عمر بن الوردي:

    واتَّـقِ اللهَ فتـقوى الله مـا **** جاورتْ قلبَ امريءٍ إلا وَصَلْ
    ليسَ مـنْ يقطعُ طُرقاً بَطلاً **** إنـما مـنْ يـتَّقي الله البَطَـلْ






  3. #3
    مستشار إداري Array
    الصورة الرمزية أحمد محمد الغامدي

    • تاريخ التسجيل: Dec 2012
    • الدولة: مملكة التوحيد ـ المملكة العربية السعودية _ الرياض
    • المشاركات: 1,278
    • نوع السيارة: S600 98, 560sel 90
    معدل تقييم المستوى
    89851

    افتراضي رد: طريق النصر (مسيرة مرسيدس بنز في رياضة السيارات F1 1441 l 2020 ).

    بسم الله الرحمن الرحيم



    مرسيدس بنز تبقي منافسيها خلفها لتتوّج بطلاً لجائزة ستيريا الكبرى الثانية

    حلّق سائق مرسيدس في عالمه الخاص على حلبة ريد بُل رينغ
    التي استضافت الجولة الثانية من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، إذ تمكّن
    من الفوز متقدمًا على زميله بالفريق فالتيري بوتاس.






    12-07-2020

    بعد إنهائه للجولة الأولى على نفس الحلبة في المركز الرابع، كانت الجولة الثانية مختلفة للغاية بالنسبة للسائق البريطاني على الرغم من عدم شعوره بالراحة داخل سيارته خلال التجارب الحرّة التي أقيمت يوم الجمعة.

    ولكن كُلّ شيء تبدّل بدءًا من يوم السبت مع التجارب التأهيلية إذ انطلق هاميلتون من المركز الأوّل إثر تفوّقه بفارق 1.2 ثانية عن أقرب منافسيه، حيث حافظ على صدارته وطار في سباقه الخاص من دون منافسةٍ من أحد.

    وهذا هو الفوز رقم 85 في مسيرة هاميلتون، حيث تقدّم على زميله بوتاس الذي لا يزال في صدارة ترتيب البطولة بعد فوزه بالجولة الأولى الأسبوع الماضي، وقد اكتفى ماكس فيرشتابن بالمركز الثالث مهديًا ريد بُل منصة التتويج الأولى لها هذا الموسم، بينما جاء زميله أليكسندر ألبون خلفه مباشرةً في المركز الرابع.

    وقد استطاع سائق مكلارين لاندو نوريس بسلسلة من التجاوزات في اللّفات الأخيرة تقدّم على إثرها إلى المركز الخامس في اللّفة الأخيرة بعد تجاوزه لبيريز الذي تألّق اليوم عقب انطلاقه من المركز الـ 17. وكان بإمكان السائق المكسيكي إنهاء السباق في المركز الرابع، إلّا أنه اصطدم بألبون ومن ثم خسر مركزه لصالح نوريس مكتفيًا بالسادس.

    ريسينغ بوينت أحرزت نقاطًا مزدوجة كذلك مع لانس سترول صاحب المركز السابع، فيما أحرز دانيال ريكاردو المركز الثامن.
    وقد أكمل كارلوس ساينز ودانييل كفيات ترتيب العشرة الأوائل.

    تجدر الإشارة إلى أنّ فريق فيراري انسحب في بداية السباق بعد اصطدام السيارتَين على المنعطف الثالث خلال اللّفة الأولى.

    ماجريات السباق:


    حافظ هاميلتون على صدارته ولكن بداية فيراري كانت سيئة للغاية إذ اصطدم فيتيل ولوكلير ببعضهما البعض على المنعطف الثالث ما أدّى إلى إلحاق الأضرار بالسيارتَين. إذ وفي حين دخل لوكلير من أجل إصلاح سيارته، انسحب زميله من السباق.

    وقال لوكلير "لديّ بعض الضرر بسيارتي"، حيث دخل المونغاسكي إلى منطقة الصيانة في اللّفة التالية من أجل الانسحاب.

    هذا الانسحاب المزدوج من المؤكّد بأنه سيُؤثّر معنويًا على الفريق ولكن أيضاً من الناحية التقنية إذ لن يحصل على المعلومات والبيانات الهامة من التحديثات الجديدة التي جلبها إلى هذه الجولة.

    وقال لوكلير: "لقد اعتذرت. الأعذار ليست كافية في مثل هذه الأوقات إذ أشعر بخيبة أمل من نفسي. لقد قمت بعملٍ سيء للغاية اليوم. لا يسعني إلّا أنّ أشعر بالأسف وهذا غير كافٍ".

    في أثناء ذلك، وسّع هاميلتون صدارته إلى 2.4 ثانية أمام فيرشتابن بحلول اللّفة 11، مع تواجد لوتاس في المركز الثالث.
    في مكانٍ آخر على الحلبة، تواجد ثنائي رينو في المركزين السادس والسابع لحين تبادل الأدوار في اللّفة الـ 20 مع تقدّم ريكاردو (ميديوم) على زميله أوكون الذي كان يتواجد على إطارات السوفت.

    وبعد تراجع تأديته واقتراب بوتاس منه، قام فيرشتابن بالتوقف في اللّفة 25 منتقلاً إلى الإطارات المتوسطة "ميديوم".
    وفي حين كان يأمل فريق رينو إنهاء السباق مع سيارتَيه ضمن النقاط من أجل دعم حظوظه على مستوى ترتيب بطولة الصانعين، دخل أوكون بشكلٍ مفاجئ إلى منطقة الصيانة في اللّفة 26 لينسحب من السباق.

    وفي اللّفة 28، أجرى هاميلتون توقفه الأوّل حيث انتقل إلى إطارات "ميديوم" مع استلام زميله بوتاس لصدارة السباق. وفي اللّفة 31، كان الفنلندي في الصدارة بفارق 10.6 ثانية عن هاميلتون وبفارق 15.6 عن فيرشتابن.

    وقام بوتاس بالتوقف في اللّفة 34 منتقلاً إلى إطارات "ميديوم" حيث خرج على بُعد 8.2 ثانية من فيرشتابن، إلّا أنه كان على نوعية أجدد من الإطارات. وقد استطاع الفنلندي التقدّم إلى المركز الثاني في نهاية المطاف بعد تجاوزه لفيرشتابن.

    نتيجة السباق:


    المركز السائق عدد اللفات التوقيت الفارق النقاط
    1 لويس هاميلتون 71 1:22:50.683 25
    2 فالتيري بوتاس 71 1:23:04.402 13.719 18
    3 ماكس فيرشتابن 71 1:23:24.381 33.698 15
    4 ألكسندر ألبون 71 1:23:35.083 44.400 12
    5 لاندو نوريس 71 1:23:52.153 1:01.470 10
    6 سيرجيو بيريز 71 1:23:53.070 1:02.387 8
    7 لانس سترول 71 1:23:53.136 1:02.453 6
    8 دانيال ريكاردو 71 1:23:53.274 1:02.591 4
    9 \ كارلوس ساينز الإبن 70 1 lap 3
    10 دانييل كفيات 70 1 lap 1
    11 كيمي رايكونن 70 1 lap
    12 كيفن ماغنوسن 70 1 lap
    13 رومان غروجان 70 1 lap
    14 أنطونيو جيوفينازي 70 1 lap
    15 بيير غاسلي 70 1 lap
    16 جورج راسل 69 2 laps
    17 نيكولاس لاتيفي 69 2 laps
    إستيبان أوكون 25
    شارل لوكلير 4
    سيباستيان فيتيل 1





    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد محمد الغامدي ; 12-07-2020 الساعة 20:20
    عمر بن الوردي:

    واتَّـقِ اللهَ فتـقوى الله مـا **** جاورتْ قلبَ امريءٍ إلا وَصَلْ
    ليسَ مـنْ يقطعُ طُرقاً بَطلاً **** إنـما مـنْ يـتَّقي الله البَطَـلْ






  4. #4
    (عضو نشيط) Array
    الصورة الرمزية محمد ملاكه

    • تاريخ التسجيل: Jun 2013
    • الدولة: مكه المكرمه
    • المشاركات: 196
    • نوع السيارة: 2016 / MAZDA 3
    معدل تقييم المستوى
    3809

    افتراضي رد: طريق النصر (مسيرة مرسيدس بنز في رياضة السيارات F1 1441 l 2020 ).

    مرسيدس وبس ...

  5. #5
    مستشار إداري Array
    الصورة الرمزية أحمد محمد الغامدي

    • تاريخ التسجيل: Dec 2012
    • الدولة: مملكة التوحيد ـ المملكة العربية السعودية _ الرياض
    • المشاركات: 1,278
    • نوع السيارة: S600 98, 560sel 90
    معدل تقييم المستوى
    89851

    افتراضي رد: طريق النصر (مسيرة مرسيدس بنز في رياضة السيارات F1 1441 l 2020 ).

    بسم الله الرحمن الرحيم




    مرسيدس بنز تقود "سباقًا وحيدًا" لتحقّق الفوز في المجر للعام الثالث تواليًا
    انفرد سائقها هاميلتون بصدارة سباق جائزة المجر الكبرى، إذ حقّق الفوز في الجولة الثالثة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد .




    19-07-2020


    يُعتبر هاميلتون – السائق الأنجح على الإطلاق على حلبة هنغارورينغ - إذ سبق له الفوز 7 مرّات في السابق (مقارنةً بـ 4 انتصارات لثاني أنجح السائقين مايكل شوماخر)، حيث قرّر كتابة سيناريو مشابه هذا الموسم محققًا فوزه الثالث على التوالي في المجر.

    وهذا هو الفوز الثاني على التوالي للبريطاني هذا الموسم ما ضمن له خطف صدارة بطولة السائقين من زميله بالفريق فالتيري بوتاس.

    وقد ظهر تفوّق هاميلتون جليًا في المجر حيث أجرى توقف "مجاني" قبل 4 لفات من نهاية السباق ليعود إل الصدارة بفارق 4.8 ثانية عن فيرشتابن (الفارق بلغ 27.3 ثانية قبل التوقف). كما أنّ البريطاني سجّل أسرع لفة في السباق خلال اللّفة الأخيرة ليحصد نقطة إضافية إلى رصيده.

    وحلّ في المركز الثاني ماكس فيرشتابن الذي دافع عن مركزه بنجاح من هجمات فالتيري بوتاس، إذ تجدر الإشارة إلى أنّ السائق الهولندي تعرّض لحادث أثناء خروجه على الحلبة خلال اللّفة الاستطلاعية، ولكنّ فريقه كان قادرًا على إصلاحها ما سمح للهولندي بالمشاركة بالسباق.

    بوتاس – الذي تراجع إلى المركز السادس بعد انطلاقته السيئة أنهى السباق في المركز الثالث، خاطفًا منصة التتويج من سائق ريسينغ بوينت لانس سترول.

    وعلّق بوتاس على سباقه قائلاً "كان سباقًا سيئًا في الحقيقة. لقد خسرت العديد من المراكز على الانطلاقة ما زاد من صعوبة السباق. لقد دخلت في منافسة مع فيرشتابن ولكن عدد اللّفات لم يسعفني".

    وذهب المركز الخامس إلى أليكسندر ألبون الذي قدّم سباقًا جيدًا عقب تجاوزه لسيباستيان فيتيل قبل 4 لفات من النهاية، بينما اكتفى سائق فيراري بالمركز السادس متقدمًا على سيرجيو بيريز.

    المركز الثامن كان من نصيب دانيال ريكاردو، فيما أكمل كيفن ماغنوسن وكارلوس ساينز ترتيب العشرة الأوائل.
    خيبة الأمل كانت كبيرة لدى شارل لوكلير الذي عانى بشكلٍ كبير مع إطاراته إذ احتلّ المركز الـ 11 من دون تسجيله لأيّ نقطة.

    مجريات السباق:

    انطلقت "الدراما" قبل انطلاقة السباق الفعليّة، إذ وأثناء خروج فيرشتابن إلى الحلبة لتجهيز وتحضير سيارته على شبكة الانطلاق، تعرّض لحادثٍ على المنعطف الـ 12 ما ألحق أضرارًا بسيارته. ولكن فريقه كان قادرًا على إصلاح الأضرار وتجهيز السيارة بوقت قياسيّ وهو ما دفع الهولندي للقول "عمل رائع يا رفاق. إنه أمر لا يُصدّق . شُكرًا لكم جميعًا".

    <font size="5"><span style="font-family: arial">


    تجدر الإشارة إلى أنّ جميع السيارات كانت مزوّدة بالإطارات المخصصة للأجواء الماطرة وذلك بسبب هطول الأمطار على الحلبة منذ الصباح الباكر.

    وخلال لفة التحمية طلب دانييل كفيات من فريقه عمّا إذا كان بإمكانه الدخول إلى منطقة الصيانة من أجل تغيير إطاراته إلى الجافة، ولكن القرار الفعليّ كان من نصيب ثنائي هاس الذي دخل لمنطقة الصيانة من أجل تغيير الإطارات سريعًا.

    وفي حين أنّ هاميلتون حقّق انطلاقة نظيفة سمحت له بالابتعاد في الصدارة، تراجع زميله بوتاس إلى المركز السادس بعدما تلكأ على الانطلاقة، حيث بدا بأنه انطلق قبل انطفاء الأضواء الحمراء ومن ثم أوقف حركته ما كلّفه الكثير لصالح السيارات خلفه.

    وبحلول اللّفة الرابعة، توقفت معظم السيارات من أجل التخلي عن الإطارات الرطبة والاستعانة بالإطارات الملساء المخصصة للأجواء الجافة حيث تبدّلت المراكز بشكلٍ جنونيّ.

    وبما أنّ فريق هاس كان أوّل من انتقال إلى الإطارات الملساء قبل انطلاقة السباق، تواجد سائقَيه كيفن ماغنوسن ورومان غروجان بالمركزين الثالث والرابع على الترتيب.

    وفي اللّفة الرابعة، اصطدم نيكولا لاتيفي مع كارلوس ساينز أثناء خروجهما من منطقة الصيانة ما أدّى إلى انثقاب الإطار على سيارة ويليامز – وهو الأمر الذي دفع لجنة الحكام إلى التحقيق في الحادثة – حيث حصل لاتيفي على عقوبة 5 ثوانٍ إلى زمنه.

    وقد استطاع سترول التقدّم إلى المركز الرابع بعد تجاوزه لغروجان، ولكنه وجد صعوبة في تجاوز ماغنوسن الذي كان يحتلّ المركز الثالث. وقال سترول "لا أستطيع تجاوزه".

    أمّا فريق هاس، فأخبر سائقه الدنماركي "كيفن، أنت تقوم بعملٍ رائع. عليك القيام بأفضل اللّفات الآن. سباقنا سيتحدّد بعد توقفنا في منطقة الصيانة" في أثناء ذلك، بدأ بوتاس بتقليص الفارق مع سترول حيث كان يفصل بينهما 3.7 ثانية فقط.
    بينما حصل المتصدّر هاميلتون على رسالة من فريقه مفادها "لويس، هناك بعض الأمطار القادمة خلال 12 دقيقة. ستكون زخّات طفيفة من المطر".

    وفي اللّفة 16، دارت معركة ثلاثية رائعة بين ثنائي فيراري وألبون. حيث حاول الأخير تجاوز لوكلير، ما ساعد فيتيل على إغلاق الفارق والاقتراب منهما.

    وقال ألبون "امنحوني المزيد من الطاقة. لماذا لا تعطوني المزيد من الطاقة على سيارتي؟" ولكن سائق ريد بُل استطاع تجاوز لوكلير في اللّفة الـ 18 ليتقدّم إلى المركز السابع. وفي اللّفة التالية تقدّم فيتيل على حساب لوكلير الذي كان يُعاني مع إطارات سيارته.

    لوكلير لم يكن سعيدًا على الإطلاق حيث قال لفريقه "أنا أخسر الكثير من الوقت. لقد انتهت إطاراتي الأمامية. أعتقد بأنه يجب علينا التوقف"، وهو ما حدث بالفعل في اللّفة 22، على الرغم من سعيّ فيراري لتأخير التوقف انتظارًا للأمطار.

    وعلى الرغم من توقعات الأرصاد الجوية بهطول الأمطار في ظرف دقائق قليلة، إلّا أنها لم تأتِ، وسط نجاح لوكلير في تجاوز نوريس للمركز الـ 13 بعد معركة ثنائية مشوقّة جمعتهما لعدّة لفات.

    وبعد إجراء توقفه الثاني وانتقاله إلى إطارات "ميديوم" استطاع بوتاس تقليص الفارق مع فيرشتابن (إطارات هارد) إلى 5.5 ثانية مع تبقي 30 لفة على نهاية السباق قبل أن يصل الفارق بينهما إلى أقلّ من ثانية في اللّفة 46.

    ولكن بوتاس دخل إلى منطقة الصيانة في اللّفة 50 منتقلاً إلى الإطارات القاسية حيث خرج في المركز الثالث ولكن بفارق 22 ثانية عن فيرشتابن.

    وقبل 5 لفات من نهاية السباق، قلّص ألبون الفارق مع فيتيل إلى أقلّ من ثانية خلال صراعهما على المركز الخامس. وقد تمكّن سائق ريد بُل من القيام بالتجاوز باللّفة التالية والتقدّم على حساب السائق الألماني

    وعلى الرغم من محاولات بوتاس التقدّم إلى المركز الثاني، بيد أنّ فيرشتابن نجح بقطع خطّ النهاية في المركز الثاني أمام الفنلندي.

    ترتيب السباق:

    المركز السائق عدد اللفات التوقيت الفارق النقاط
    1 لويس هاميلتون 70 1:36:12.473 26
    2 ماكس فيرشتابن 70 1:36:21.175 8.702 18
    3 فالتيري بوتاس 70 1:36:21.925 9.452 15
    4 لانس سترول 70 1:37:10.052 57.579 12
    5 ألكسندر ألبون 70 1:37:30.789 1:18.316 10
    6 سيباستيان فيتيل 69 1 lap 8
    7 سيرجيو بيريز 69 1 lap 6
    8 دانيال ريكاردو 69 1 lap 4
    9 كيفن ماغنوسن 69 1 lap 2
    10 كارلوس ساينز الإبن 69 1 lap 1
    11 شارل لوكلير 69 1 lap
    12 دانييل كفيات 69 1 lap
    13 لاندو نوريس 69 1 lap
    14 إستيبان أوكون 69 1 lap
    15 رومان غروجان 69 1 lap
    16 كيمي رايكونن 69 1 lap
    17 أنطونيو جيوفينازي 69 1 lap
    18 جورج راسل 69 1 lap
    19 نيكولاس لاتيفي 65 5 laps
    بيير غاسلي 15





    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد محمد الغامدي ; 19-07-2020 الساعة 21:05
    عمر بن الوردي:

    واتَّـقِ اللهَ فتـقوى الله مـا **** جاورتْ قلبَ امريءٍ إلا وَصَلْ
    ليسَ مـنْ يقطعُ طُرقاً بَطلاً **** إنـما مـنْ يـتَّقي الله البَطَـلْ






  6. #6
    مستشار إداري Array
    الصورة الرمزية أحمد محمد الغامدي

    • تاريخ التسجيل: Dec 2012
    • الدولة: مملكة التوحيد ـ المملكة العربية السعودية _ الرياض
    • المشاركات: 1,278
    • نوع السيارة: S600 98, 560sel 90
    معدل تقييم المستوى
    89851

    افتراضي رد: طريق النصر (مسيرة مرسيدس بنز في رياضة السيارات F1 1441 l 2020 ).

    مرسيدس وبس ...



    نعم أستاذ محمد، مرسيدس بنز تفوقت قديماً وحديثاً، وظاهراً وباطناً، لم يتغير فيها إلا الشكل الخارجي فقط، وأما الباطن فكما عهدها محبيها باقية على القوة والجودة والتحدي والتميز، فهي مرآه لوجه واحد عنوانه الأصاله والموثوقية.
    عمر بن الوردي:

    واتَّـقِ اللهَ فتـقوى الله مـا **** جاورتْ قلبَ امريءٍ إلا وَصَلْ
    ليسَ مـنْ يقطعُ طُرقاً بَطلاً **** إنـما مـنْ يـتَّقي الله البَطَـلْ






  7. #7
    مستشار إداري Array
    الصورة الرمزية أحمد محمد الغامدي

    • تاريخ التسجيل: Dec 2012
    • الدولة: مملكة التوحيد ـ المملكة العربية السعودية _ الرياض
    • المشاركات: 1,278
    • نوع السيارة: S600 98, 560sel 90
    معدل تقييم المستوى
    89851

    افتراضي رد: طريق النصر (مسيرة مرسيدس بنز في رياضة السيارات F1 1441 l 2020 ).

    بسم الله الرحمن الرحيم





    مرسيدس بنز تحرز الفوز في حلبة بريطانيا
    وسائقا البريطاني هاميلتون ينجو من انفجار إطاره في اللفة الأخيرة
    ليُحقّق انتصاره السابع في حلبة سيلفرستون





    02-08-2020

    أحرز لويس هاميلتون انتصاره السابع في مسيرته في سباق جائزة بريطانيا الكبرى، ليُؤكّد مرّةً جديدة بأنه السائق الأنجح في تاريخ هذه الجائزة التي لم تغب عن ساحة البطولة منذ العام 1950، على الرغم من انفجار إطار سيارته الأمامي الأيسر في اللّفة الأخيرة.

    في العام 2017، تشارك هاميلتون مع آلان بروست لائحة أنجح السائقين في تاريخ جائزة بريطانيا الكبرى بخمسة انتصارات، قبل أن يصعد للصدارة في العام الماضي محققًا فوزه السادس على هذه الحلبة. ويبدو بأنّ البريطاني يُريد الابتعاد أكثر في الصدارة وزيادة الصعوبة على السائقين المستقبليين من خلال إحرازه اليوم لانتصاره السابع.

    وضمن هذه الانتصارات، ستةٌ منها كانت على متن سيارات مرسيدس (2014-2017 و2019).

    واستطاع هاميلتون تصدّر السباق بأريحية أمام زميله بالفريق فالتيري بوتاس، ليُحقّق فوزه الثالث على التوالي من أصل أربع جولات في موسم 2020. كما أنّه الفوز رقم 87 في مسيرته الاحترافية.

    ولكن شهدت اللّفات الأخيرة من السباق انفجار الإطار الأمامي الأيسر لعددٍ من السائقين من بينهم لويس هاميلتون الذي تمكّن من التغلّب على هذه المشكلة من خلال قيادته ببطئ كبير في اللّفة الأخيرة. ولكن أكبر الخاسرين كان زميله بالفريق فالتيري بوتاس الذي انفجر إطار سيارته قبل 3 لفات ليخسر مركزه الثاني ويُنهي سباقه في المركز 11.

    كما أنّ كارلوس ساينز الذي كان يحتلّ المركز الخامس، تراجع إلى 13 قبل لفتين من النهاية بسبب نفس المشكلة.

    وقد سمح هذا الفوز لهاميلتون بالابتعاد أكثر في صدارة ترتيب السائقين إذ يبدو بأنّ البريطاني في طريقه إلى معادلة الرقم القياسي بعدد البطولات والمسجّل من قبل الأسطورة الألمانية مايكل شوماخر (7 بطولات).
    المركز الثاني كان من نصيب سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن الذي خاض سباقًا وحيدًا من دون منافسةٍ من أحد، إلّا أنّ آماله انتعشت في اللّفات الأخيرة بعد انفجار إطارات منافسيه.

    وحلّ شارل لوكلير في المركز الثالث أمام دانيال ريكاردو ولاندو نوريس. وإستيبان أوكون خطف نقاطًا إضافية لفريق رينو بحلوله في المركز السادس، إذ تقدّم على بيير غاسلي وأليسكندر ألبون. وقد أكمل لانس سترول وسيباستيان فيتيل ترتيب العشرة الأوائل.

    مجريات السباق:


    حلم نيكو هلكنبرغ بالمشاركة في أوّل سباقٍ له في موسم 2020 تبخّر قبل انطلاق السباق إثر مشكلة في وحدة طاقة مرسيدس على سيارته ريسينغ بوينت تمّ اكتشافها قبيل الانطلاقة. وعلى الرغم من محاولة الفريق إصلاح المشكلة إلّا أنّ الوقت لم يسعفه ليفشل الألماني بالمشاركة في الجولة الرابعة من البطولة.

    في أثناء ذلك تمكّن هاميلتون من الحفاظ على مركزه من هجمات زميله بوتاس، بينما انسحب كيفن ماغنوسن مع نهاية اللّفة الأولى بعد اصطدامه بسائق ريد بُل أليسكندر ألبون. وحصل الأخير على عقوبة 5 ثوانٍ لتسببه بالحادثة.



    ونتيجةً لهذا الحادث، دخلت سيارة الأمان قبل أن يتمّ استئناف السباق للفاتٍ قليلة قبل أن تدخل من جديد مع نهاية اللّفة 13 بعد الحادث الكبير الذي تعرّض له سائق ألفا تاوري دانييل كفيات على منعطف "ماغتس" السريع. وقال كفيات "أنا آسف".

    ومع دخول سيارة الأمان للمرّة الثانية، دخل معظم السائقين إلى تغيير إطاراتهم باستثناء رومان غروجان الذي وجد نفسه في المركز الخامس قبل أن يتراجع للسابع بعد تجاوز ثنائي مكلارين له.

    وبعد إكمال 30 لفة من أصل 52 لفة تألف منها السباق، تواجد هاميلتون في الصدارة بفارق 1.6 ثانية عن بوتاس، حيث كان الفارق بين الثنائي ضئيلاً للغاية مقارنةً بالجولات السابقة. أمّا فيرشتابن فكان الوحيد نسبيًا القادر على مجاراة أداء مرسيدس في بعض مراحل السباق على الرغم من أنّ الفارق بينه وبين هاميلتون كان قرابة 10 ثوانٍ خلال اللّفة 31.

    وفي حين أنّ كُلّ شيء بدا في طريقه إلى نهاية عادية لمجريات هذه الجائزة، إلّا أنّ انفجار الإطار الأمامي الأيسر على سيارات هاميلتون وبوتاس وساينز أشعلت الإثارة من جديد في السباق. إذ وفي حين أنّ هاميلتون كان قادرًا على إيصال سيارته إلى خطّ النهاية والفوز، بيد أنّ بوتاس وساينز خسرا مركزهما المتقدّم وتراجعا إلى الوراء من دون تحقيق أيّ نقطة.

    نتيجة السباق:


    المركز السائق عدد اللفات التوقيت الفارق النقاط
    1 لويس هاميلتون 52 1:28:01.283 25
    2 ماكس فيرشتابن 52 1:28:07.139 5.856 19
    3 شارل لوكلير 52 1:28:19.757 18.474 15
    4 دانيال ريكاردو 52 1:28:20.933 19.650 12
    5 لاندو نوريس 52 1:28:23.560 22.277 10
    6 إستيبان أوكون 52 1:28:28.220 26.937 8
    7 بيير غاسلي 52 1:28:32.471 31.188 6
    8 ألكسندر ألبون 52 1:28:33.953 32.670 4
    9 لانس سترول 52 1:28:38.594 37.311 2
    10 سيباستيان فيتيل 52 1:28:43.140 41.857 1
    11 فالتيري بوتاس 52 1:28:43.450 42.167
    12 جورج راسل 52 1:28:53.287 52.004
    13 كارلوس ساينز الإبن 52 1:28:54.653 53.370
    14 أنطونيو جيوفينازي 52 1:28:55.488 54.205
    15 نيكولاس لاتيفي 52 1:28:55.832 54.549
    16 رومان غروجان 52 1:28:56.333 55.050
    17 كيمي رايكونن 51 1 lap
    دانييل كفيات 11
    كيفن ماغنوسن 0
    نيكو هلكنبرغ 0





    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد محمد الغامدي ; 02-08-2020 الساعة 19:34
    عمر بن الوردي:

    واتَّـقِ اللهَ فتـقوى الله مـا **** جاورتْ قلبَ امريءٍ إلا وَصَلْ
    ليسَ مـنْ يقطعُ طُرقاً بَطلاً **** إنـما مـنْ يـتَّقي الله البَطَـلْ






  8. #8
    مستشار إداري Array
    الصورة الرمزية أحمد محمد الغامدي

    • تاريخ التسجيل: Dec 2012
    • الدولة: مملكة التوحيد ـ المملكة العربية السعودية _ الرياض
    • المشاركات: 1,278
    • نوع السيارة: S600 98, 560sel 90
    معدل تقييم المستوى
    89851

    افتراضي رد: طريق النصر (مسيرة مرسيدس بنز في رياضة السيارات F1 1441 l 2020 ).

    بسم الله الرحمن الرحيم




    فريق ريد بل يكسر احتكار مرسيدس ويفوز بسباق جائزة الذكرى
    الـ 70 ببريطانيا للفورمولا واحد


    بعد سيطرة مرسيدس بشكلٍ كامل ومطلق على الجولات الأربع الأولى من
    موسم 2020 من سباقات الفورمولا واحد، نجح سائق ريد بُل (ماكس فيرشتابن)
    في كسر هذه السيطرة معتمدًا على استراتيجية ذكية سمحت له بتحقيق فوزه التاسع بمسيرته.




    من قبل: خضر الراوي
    09-08-2020

    بدا من الواضح بأنّ فيرشتابن سيُشكّل تهديدًا حقيقيًا في السباق بعدما استخدم الإطارات القاسية "هارد" خلال القسم الثاني من التجارب التأهيلية، إذ بدأ عليها السباق مقارنةً بالإطارات المتوسطة "ميديوم" لمنافسيه.

    وقد تمكّن فيرشتابن الذي انطلق من المركز الرابع في التقدّم خلال اللّفة الأولى إلى المركز الثالث – بينما ساعدته إطاراته في البقاء لفترةٍ أطول على أرض الحلبة في النصف الأوّل من السباق – وهو ما سمح له بالحصول على الأفضلية والتواجد أمام ثنائي السهام الفضية.

    وهذا هو الفوز التاسع في مسيرة فيرشتابن الذي تقدّم على لويس هاميلتون الذي تجاوز زميله فالتيري بوتاس قبل لفتين من نهاية السباق مستفيدًا من إطاراته الأجدد بحوالى 10 لفات.

    وحلّ في المركز الرابع سائق فيراري شارل لوكلير الذي تقدّم على أليكسندر ألبون، حيث تجدر الإشارة إلى أنّ سائق فيراري اعتمد على استراتيجية التوقف لمرّة واحدة.

    لانس سترول أتى في المركز السادس إذ تقدّم على زميله بالفريق نيكو هلكنبرغ وسائق رينو إستيبان أوكون.

    وقد أكمل لاندو نوريس ودانييل كفيات ترتيب العشرة الأوائل.

    مجريات السباق:

    حصل بوتاس على انطلاقةٍ جيدة سمحت له بالحفاظ على صدارته من زميله بالفريق لويس هاميلتون، بينما تراجع سيباستيان فيتيل إلى المركز الأخير بعد فقدانه السيطرة على سيارته على المنعطف الأوّل وانزلاقها من دون أن يصطدم بأحد. واستطاع الألماني إكمال السباق من المركز الأخير حيث تقدّم بشكلٍ بطيء نحو المركز الـ 18 خلال اللّفة الـ 8.

    وفي أثناء ذلك، تمكّن فيرشتابن من تجاوز هلكنبرغ على الانطلاقة ليتقدّم إلى المركز الثالث، فيما تراجع ريكاردو إلى المركز السادس وراء لانس سترول.

    ومع وصول السباق إلى لفته الـ 11، أقدم عدّة سائقين إلى التوقف وتغيير إطاراتهم، بينما اقترب فيرشتابن الذي كان متواجدًا على الإطارات القاسية بشكلٍ كبير من هاميلتون (إطارات ميديوم).



    وقال مهندس فيرشتابن "أعتقد بأنّ الإطارات لن تكون كافية. تراجع الآن"، فما كان من الهولندي إلّا أن ردّ عليه بالقول "هذه هي فرصتي الوحيدة للاقتراب من مرسيدس. لن أقف مكتوف الأيدي كجدتي". من ناحيته، قال هاميلتون لفريقه "لقد انتهى عمر الإطارات الخلفية".

    في اللّفة 14 قام بوتاس بإجراء توقفه والانتقال إلى الإطارات القاسية، حيث تبعه هاميلتون بعدها بلفة. وتراجع ثنائي مرسيدس إلى المركزين السادس والسابع على الترتيب ولكنهما لم يحتاجا للكثير من الوقت من أجل التقدّم إلى الصفوف الأمامية من جديد.

    بوتاس، كان السائق الأسرع في تلك المرحلة من السباق (أسرع من فيرشتابن بثانية) حيث وصل إلى المركز الثاني في اللّفة الـ 19 بفارق 13.2 ثانية عن سائق ريد بُل. ولكن مع وصول الفنلندي إلى هذا المركز، بدأ بالحفاظ على وتيرته وإطاراته إذ كان أبطأ بثلاثة أعشار من الثانية تقريبًا مقارنةً بفيرشتابن.

    وقال مهندس هاميلتون لسائقه "فيرشتابن هو التهديد الحقيقي إذا سيتوقف لمرّة واحدة". من ناحيته قال فيرشتابن "شعوري جيد بالإطارات. كُلّ شيء على ما يُرام".
    ولكن قام فيرشتابن بإجراء توقفه في اللّفة 27 حيث انتقل إلى الإطارات المتوسطة، إذ خرج في المركز الثاني وراء بوتاس، بيد أنه تمكّن سريعًا من تجاوز الفنلندي ليستعيد الصدارة.

    أداء فيرشتابن حيّر هاميلتون الذي قال "ربما ضغط إطاراته منخفض أو هناك شيءٌ ما".

    في اللّفة 31 طلب فريق ريد بُل من فيرشتابن الضغط بأقصى ما يستطيع من أجل توسيع الفارق مع بوتاس. أمّا المحادثات بين فيتيل وفريقه فيراري لم تكن إيجابية للغاية إذ قال الألماني لفريقه "هذا الفارق الذي تحدثنا عنه هذا الصباح...سأبقى متشبثًا هنا، لكن عليكم أن تعلموا بأنكم أخطأتم".

    في أثناء ذلك تراجع ريكاردو إلى المركز 12 بعد احتكاكه بسيارة ساينز الذي بدأ يشعر بالضغط مع اقتراب فيتيل منه لتجازوه للمركز التاسع.

    هاميلتون الذي كان يحتلّ الصدارة قال لفريقه "لن ينفجر الإطار؟"، حيث أجابه مهندسه "نعتقد بأنه على ما يُرام. الشروخ في الإطار ستكلفنا بعض الوقت".

    وقام هاميلتون بالتوقف في اللّفة 42 منتقلاً إلى الإطارات القاسية حيث خرج إلى الحلبة وبدأ بتسجيل سلسلة من اللّفات السريعة تقدّم على إثرها إلى المركز الثالث، قبل أن ينجح في تجاوز زميله بوتاس في اللّفات الأخيرة ليتقدّم للمركز الثاني وراء الفائز بالسباق فيرشتابن.

    نتيجة السباق:


    المركز # السائق عدد اللفات التوقيت الفارق النقاط
    1 33 ماكس فيرشتابن 52 1:19:41.993 25
    2 44 لويس هاميلتون 52 1:19:53.319 11.326 19
    3 77 فالتيري بوتاس 52 1:20:01.224 19.231 15
    4 16 شارل لوكلير 52 1:20:11.282 29.289 12
    5 23 ألكسندر ألبون 52 1:20:21.139 39.146 10
    6 18 لانس سترول 52 1:20:24.531 42.538 8
    7 27 نيكو هلكنبرغ 52 1:20:37.944 55.951 6
    8 31 إستيبان أوكون 52 1:20:46.766 1:04.773 4
    9 4 لاندو نوريس 52 1:20:47.537 1:05.544 2
    10 26 دانييل كفيات 52 1:20:51.662 1:09.669 1
    11 10 بيير غاسلي 52 1:20:52.635 1:10.642
    12 5 سيباستيان فيتيل 52 1:20:55.363 1:13.370
    13 55 كارلوس ساينز الإبن 52 1:20:56.063 1:14.070
    14 3 دانيال ريكاردو 51 1 lap
    15 7 كيمي رايكونن 51 1 lap
    16 8 رومان غروجان 51 1 lap
    17 99 أنطونيو جيوفينازي 51 1 lap
    18 63 جورج راسل 51 1 lap
    19 6 نيكولاس لاتيفي 51 1 lap
    dnf 20 كيفن ماغنوسن 43




    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد محمد الغامدي ; 09-08-2020 الساعة 19:35
    عمر بن الوردي:

    واتَّـقِ اللهَ فتـقوى الله مـا **** جاورتْ قلبَ امريءٍ إلا وَصَلْ
    ليسَ مـنْ يقطعُ طُرقاً بَطلاً **** إنـما مـنْ يـتَّقي الله البَطَـلْ






  9. #9
    مستشار إداري Array
    الصورة الرمزية أحمد محمد الغامدي

    • تاريخ التسجيل: Dec 2012
    • الدولة: مملكة التوحيد ـ المملكة العربية السعودية _ الرياض
    • المشاركات: 1,278
    • نوع السيارة: S600 98, 560sel 90
    معدل تقييم المستوى
    89851

    افتراضي رد: طريق النصر (مسيرة مرسيدس بنز في رياضة السيارات F1 1441 l 2020 ).

    بسم الله الرحمن الرحيم





    مرسيدس بنز ملكًة لإسبانيا للعام الرابع على التوالي


    حقّق سائق مرسيدس بنز (هاميلتون) الفوز في سباق جائزة إسبانيا الكبرى للعام الرابع على التوالي، حيث كسر رقمًا قياسيًا جديدًا كان مسجلاً باسم البارون الأحمر مايكل شوماخر بعدد مرّات الصعود إلى منصة التتويج.






    حاول فريق مرسيدس التقليل من أفضليته في إسبانيا حيث سارع هاميلتون مع مدير الفريق توتو وولف للقول بأنّ سائق ريد بُل ماكس فيرشتابن هو الأوفر حظًا لخطف لقب السباق. ولكن كلام الليل يمحوه النهار حيث بدا البريطاني في عالمه الخاص على حلبة برشلونة اليوم الأحد.

    فقد انطلق هاميلتون من الصدارة وتمكّن من الحفاظ عليها من دون مشاكل تُذكر إذ أنهى السباق بفارق أكثر من 24 ثانية عن فيرشتابن الذي أعرب عن غضبه خلال الثلث الأوّل من السباق بسبب الحالة السيئة لإطاراته.

    وهذا هو الفوز الرابع على التوالي لهاميلتون في إسبانيا (الخامس بالمجمل) والرابع في موسم 2020 والـ 88 في مسيرته الاحترافية. وقد بات البريطاني يمتلك الرقم القياسي بعدد الصعود إلى منصات التتويج في تاريخ البطولة (156 منصة مقابل 155 لشوماخر).

    وقد ظهرت سيطرة هاميلتون المطلقة في السباق من خلال تجاوزه لجميع السيارات حتى المركز الرابع بلفة واحدة على الأقلّ. وقال هاميلتون "كنت في حالة ذهول إذ شعرتُ بالراحة في السباق اليوم. لقد واجهنا مشكلة في الإطارات الأسبوع الماضي إذ مكننا فهمنا لما حدث في الحصول على النتيجة اليوم. كانت الاستراتيجية موفقة".

    وأكمل "لم أدرك حتى اللّفة التي كنت فيها إذ كنت مستعدًا لمواصلة القيادة".وحلّ فيرشتابن في المركز الثاني إذ لم تمتلك ريد بُل الوتيرة المطلوبة في السباق لمنافسة مرسيدس، بينما أكمل بوتاس مراكز منصة التتويج.

    فريق ريسينغ بوينت سيحتفل الليلة بحلول سائقَيه لانس سترول وسيرجيو بيريز في المركزين الرابع والخامس على الترتيب. وعلى الرغم من حصول المكسيكي على عقوبة 5 ثوانٍ لعدم احترامه للأعلام الزرقاء إلّا أنها لم تُشكّل أيّ تهديد على مركزه في النهاية.

    كارلوس ساينز وضع سيارة مكلارين في المركز السادس ليُكمل سجّله النظيف على أرضه في إسبانيا من خلال تسجيله للنقاط خلال جميع مشاركاته، وقد تقدّم على سائق فيراري سيباستيان فيتيل الذي قاد الإطارات اللّينة لـ 37 لفة في النهاية، ونال الألماني جائزة سائق اليوم. المركز الثامن كان من نصيب أليكسندر ألبون بينما أكمل بيير غاسلي ولاندو نوريس ترتيب العشرة الأوائل.

    مجريات السباق:

    حقّق هاميلتون انطلاقة نظيفة وسريعة سمحت له بالابتعاد في الصدارة، في الوقت الذي تقدّم فيه فيرشتابن إلى المركز الثاني ولانس سترول إلى الثالث وسط تراجع بوتاس الذي نطلق انطلق ثانيًا إلى المركز الرابع.

    وبشكلٍ سريع قال فريق مرسيدس للفنلندي "من المهم تجاوز سترول، إذ لا يزال بإمكاننا تشكيل تهديد في السباق". هذه الرسالة أتت خلال اللّفة الثانية، إذ وبحلول اللّفة الخامسة تمكّن بوتاس بالفعل من تجاوز السائق الكندي للتقدّم إلى المركز الثالث.


    <span style="font-family: DroidArabicNaskhRegular"><font size="5"><span style="font-family: arial">


    وباللّفة السابعة أخبر فريق ريد بُل سائقه فيرشتابن "الفارق بدأ يتقلّص مع هاميلتون"، حيث ردّ الهولندي على مهندسه قائلاً "نعم أعلم ذلك. هاميلتون يقود ببطء".
    ولكن وبدءًا من اللّفة الـ 11، بدأ هاميلتون بتحقيق سلسلة من اللّفات السريعة حيث وسّع الفارق مع فيرشتابن إلى 2.8 ثانية، قبل أن يزداد في اللّفة الـ 14 إلى 3.3 ثانية.

    وقد وصل الفارق إلى أكثر من 7 ثوانٍ بعدها بلفاتٍ قليلة وسط تذمّر الهولندي من حالة إطارات سيارته "هل عليّ أن أعيد ما قلته سابقًا؟ الإطارات انتهت".
    ريد بُل تحرّكت بسرعة وقامت باستدعاء فيرشتابن للدخول لمنطقة الصيانة في اللّفة الـ 22 حيث انتقل إلى وضع الإطارات المتوسطة "ميديوم"، إذ عاد إلى الحلبة في المركز الثالث.

    وفي اللّفة 24 قام ثنائي مرسيدس بالتوقف مباشرةً بنفس الوقت مع هاميلتون أوّلاً ومن ثم بوتاس خلفه حيث عاد البريطاني إلى صدارة السباق، وبوتاس إلى الثالث خلف فيرشتابن.

    الهولندي بقيّ متشنجًا خلال محادثاته اللاسلكية مع فريقه بينما وضع بوتاس كامل طاقته خلف مقود السيارة في محاولةٍ منه للاقتراب أكثر منه حيث قلّص الفارق إلى 1.6 ثانية بحلول اللّفة 29.

    سائق ريد بُل الآخر ألبون كان الوحيد المتواجد على أرض الحلبة على الإطارات القاسية حيث عانى من تجاوز السيارات أمامه إذ تواجد في المركز الـ 11 للكثير من اللّفات.

    وهو ما عاناه لوكلير كذلك بعد توقفه في اللّفة الـ 30 من خلال خروجه إلى الحلبة في المركز 12 وفشله من تجاوز نوريس أمامه. ولكن حظّ ألبون تبدّل مع انتصاف السباق حيث تقدّم إلى المركز الثامن إثر تجاوزه لسائق رينو أوكون الذي لم يكن قد أجرى توقفه بعد.

    مخرج السباق لم يُركّز كثيرًا على فيتيل كون السائق الألماني كان خارج العشرة الأوائل من دون منافسة للسيارات أمامه، إلّا أنه حصل في اللّفة 36 على رسالة من فريقه مفادها بأنّ الأمطار قادمة بعد اللّفة 50.

    وبشكلٍ مفاجئ وغريب انزلق شارل لوكلير على المنعطف الأخير من الحلبة إذ قال "توقف المحرك أو انكسر. لا أعلم"، ولكن السائق المونغاسكي كان قادرًا على إعادة تشغيل سيارته حيث عاد ببطء إلى منطقة الصيانة "لا لا لا، هناك شيء غريب. سأقوم بالتوقف في هذه اللّفة".

    وبالفعل دخل لوكلير إلى منطقة الصيانة حيث حاول فريقه القيام ببعض الإصلاحات ولكن جميع المحاولات باءت بالفشل لينسحب من السباق. وأوضحت فيراري في وقتٍ لاحق بأنّ مشكلة كهربائية أدّت إلى توقف المحرك بشكلٍ مفاجئ بسبب الصعود إلى الحفف الجانبية.

    وفي اللّفة 42 قام فيرشتابن بإجراء توقفه الثاني منتقلاً إلى الإطارات المتوسطة حيث خرج في المركز الثالث، فيما أتى توقف بوتاس في اللّفة 49 على الإطارات اللّينة "سوفت" حيث بلغ الفارق بينه وبين فيرشتابن 7.1 ثانية مع تبقى 15 لفة على النهاية.

    ولكن إطارات بوتاس لم تُشكّل أيّ تهديد على سائق ريد بُل حيث قام الأوّل بالتوقف في اللّفة ما قبل الأخيرة من أجل القيام بلفة سريعة وتأكيد خطفه للنقطة الإضافية الممنوحة لأسرع لفة في السباق.

    وفي غضون ذلك أكمل فيتيل النصف الثاني من السباق على الإطارات اللّينة "سوفت" إذ وعلى الرغم من خسارته لمركزين في النهاية إلّا أنه أنهى سباقه بالمركز السابع.


    نتيجة سباق جائزة إسبانيا الكبرى 2020:


    المركز السائق عدد اللفات التوقيت الفارق النقاط
    1 لويس هاميلتون 66 1:31:45.279 25
    2 ماكس فيرشتابن 66 1:32:09.456 24.177 18
    3 فالتيري بوتاس 66 1:32:30.031 44.752 16
    4 لانس سترول 65 1 lap 12
    5 سيرجيو بيريز 65 1 lap 10
    6 كارلوس ساينز الإبن 65 1 lap 8
    7 سيباستيان فيتيل 65 1 lap 6
    8 ألكسندر ألبون 65 1 lap 4
    9 بيير غاسلي 65 1 lap 2
    10 لاندو نوريس 65 1 lap 1
    11 دانيال ريكاردو 65 1 lap
    12 دانييل كفيات 65 1 lap
    13 إستيبان أوكون 65 1 lap
    14 كيمي رايكونن 65 1 lap
    15 كيفن ماغنوسن 65 1 lap
    16 أنطونيو جيوفينازي 65 1 lap
    17 جورج راسل 65 1 lap
    18 نيكولاس لاتيفي 64 2 laps
    19 رومان غروجان 64 2 laps
    شارل لوكلير 38


    عمر بن الوردي:

    واتَّـقِ اللهَ فتـقوى الله مـا **** جاورتْ قلبَ امريءٍ إلا وَصَلْ
    ليسَ مـنْ يقطعُ طُرقاً بَطلاً **** إنـما مـنْ يـتَّقي الله البَطَـلْ






  10. #10
    مستشار إداري Array
    الصورة الرمزية أحمد محمد الغامدي

    • تاريخ التسجيل: Dec 2012
    • الدولة: مملكة التوحيد ـ المملكة العربية السعودية _ الرياض
    • المشاركات: 1,278
    • نوع السيارة: S600 98, 560sel 90
    معدل تقييم المستوى
    89851

    افتراضي رد: طريق النصر (مسيرة مرسيدس بنز في رياضة السيارات F1 1441 l 2020 ).

    بسم الله الرحمن الرحيم






    مرسيدس بنز تحرز ثنائية بطولة جائزة بلجيكا


    وسائقها لويس هاميلتون يحرز انتصاره الخامس في موسم 2020 بعد سيطرته المريحة
    على مجريات سباق جائزة بلجيكا الكبرى، الجولة السابعة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد.









    لم تشهد الجائزة الكبرى أيّة مفاجآت في مراكز الصدارة مع تفوّق هاميلتون من جديد على زميله بالفريق فالتيري بوتاس وحلول ماكس فيرشتابن بالمركز الثالث لصالح ريد بُل خلال السباق الذي شهد دخول سيارة الأمان عقب الحادث الذي وقع في اللّفة الـ 11.

    حقّق بوتاس انطلاقة جيدة ولكنه لم يتمكّن من الاقتراب بما فيه الكفاية من زميله حيث خسر الزخم بالتوجّه إلى منعطف "أو روج"، إذ أصبح وبشكلٍ مفاجئ تحت التهديد من قبل فيرشتابن الذي كان يتبعه كظلّه.

    ولكن استفاد بوتاس من الفجوة الهوائية من سيارة البريطاني، حيث تمكّن من الابتعاد مع وصوله إلى منعطف "لي كومب" حيث زاد دانيال ريكاردو الذي كان يحتلّ المركز الرابع الضغط على فيرشتابن.
    حاول ريكاردو تجاوز السائق الهولندي خلال الجزء الثاني من منعطف "لي كومب" بيد أنّ جميع محاولاته باءت بالفشل – إذ حافظ فيرشتابن على مركزه الثالث وراء ثنائي مرسيدس.

    وقطع هاميلتون اللّفة الأولى بفارق 1.4 ثانية عن بوتاس وبدأ الفارق يتسّع مع مرور اللّفات التالية. وفي الواقع، كان ثلاثي الصدارة الوحيد القادر على تسجيل أزمنة بفلك الدقيقة و50 ثانية، قبل أن تنجح السهام الفضية في رفع الوتيرة نسبيًا وخفض الزمن إلى دقيقة واحدة و49 ثانية، وهو ما أدّى إلى ابتعاد فيرشتابن وحيدًا في المركز الثالث.


    <font color="#212121"><span style="font-family: DroidArabicNaskhRegular">


    وبحلول اللّفة الـ 10 من أصل 44، كان هاميلتون يتمتع بفارق 1.8 ثانية، قبل أن تدخل سيارة الأمان للحلبة جرّاء الحادث الذي تعرّض له أنطونيو جيوفينازي وجورج راسل. الإيطالي فقد السيطرة على القسم الخلفي من سيارته ألفا روميو حيث اصطدم بالحواجز الجانبية مع خروجه من المنعطف الـ 14.

    قوّة الاصطدام أدّت إلى تطاير أحد الإطارات من سيارته إذ ارتطم بإطار سيارة راسل الذي اضطر بدوره إلى الانسحاب. هذه الحادثة أدّت إلى إحداث فوضى عارمة مع تبعثر الحطام والأشلاء حول الحلبة.

    وبالتالي استغل الجميع سيارة الأمان من أجل التوقف باستثناء غاسلي وبيريز، وانطلقت المنافسات من جديد في اللّفة الـ 15 حيث نجح هاميلتون في الابتعاد سريعًا، وسط فشل زميله بوتاس في الاقتراب منه من جديد والهجوم عليه. ولكن المفارقة في الانطلاقة الثانية، كانت في أنّ فيرشتابن بدا أكثر ارتياحًا مع إطاراته القاسية "هارد" مقارنةً بالإطارات المتوسطة التي استخدمها في القسم الأوّل، وهو ما ساعده على البقاء على مقربة من بوتاس.

    وكان الهولندي قادرًا على تتبع بوتاس لعددٍ جيد من اللّفات مع بلوغ الفارق بينهما 1.4 ثانية، قبل أن يرفع الفنلندي من وتيرته ويبتعد عن الهولندي في محاولةٍ منه لضمان مركزه الثاني.
    وطلبت مرسيدس من بوتاس "تقديم كُلّ ما بوسعه" حيث قام مع زميله هاميلتون بلفاتٍ متتالية ضمن فلك الدقيقة و47 ثانية مع توجّه أغلبية السائقين للاكتفاء بوقفة صيانة واحدة.

    ولكن الوصول إلى خطّ النهاية لم يكن سهلاً لثنائي السهام الفضية: بوتاس اشتكى من تخدّر ساقه اليسرى بسبب قوّة الكبح، ثم أعرب هاميلتون عن قلقه من حالة إطاره الأمامي الأيمن. ولكن ذلك لم يقف في وجّه البريطاني الذي حقّق فوزه الرابع في مسيرته على حلبة سبا-فرانكورشان بفارق 8.4 ثانية عن زميله و15.4 ثانية عن فيرشتابن. كما شكّل ذلك فوزه الخامس في موسم 2020.

    ريكاردو أنهى السباق في المركز الرابع لصالح فريقه رينو، بينما سرق إستيبان أوكون المركز الخامس من أليسكندر ألبون في اللّفة الأخيرة من السباق.

    المركز السابع كان من نصيب لاندو نوريس، الذي تقدّم على بيير غاسلي الذي تواجد في مقدمة السباق خلال القسم الأوّل منه قبل أن يتراجع تدريجيًّا،
    وقد أكمل ثنائي ريسينغ بوينت لانس سترول وسيرجيو بيريز ترتيب العشرة الأوائل.

    أمّا ثنائي فيراري فأنهى السباق بالمركزين الـ 13 والـ 14 مع سيباستيان فيتيل وشارل لوكلير على الترتيب، إذ كان أداء السيارة الحمراء مخيبًا للآمال لا سيما على المقاطع المستقيمة الطويلة.

    تجدر الإشارة إلى أنّ كارلوس ساينز الإبن لم يُشارك في السباق بعدما أدّت مشكلة في وحدة الطاقة إلى كسر العادم قبل بداية الجائزة الكبرى.



    نتيجة السباق:




    المركز السائق عدد اللفات التوقيت الفارق الفاصل النقاط
    1 لويس هاميلتون 44 1:24:08.761 25
    2 فالتيري بوتاس 44 1:24:17.209 8.448 8.448 18
    3 ماكس فيرشتابن 44 1:24:24.216 15.455 7.007 15
    4 دانيال ريكاردو 44 1:24:27.638 18.877 3.422 13
    5 إستيبان أوكون 44 1:24:49.411 40.650 21.773 10
    6 ألكسندر ألبون 44 1:24:51.473 42.712 2.062 8
    7 لاندو نوريس 44 1:24:52.535 43.774 1.062 6
    8 بيير غاسلي 44 1:24:56.132 47.371 3.597 4
    9 لانس سترول 44 1:25:01.364 52.603 5.232 2
    10 سيرجيو بيريز 44 1:25:01.940 53.179 0.576 1
    11 دانييل كفيات 44 1:25:18.961 1:10.200 17.021
    12 كيمي رايكونن 44 1:25:20.265 1:11.504 1.304
    13 سيباستيان فيتيل 44 1:25:21.655 1:12.894 1.390
    14 شارل لوكلير 44 1:25:23.681 1:14.920 2.026
    15 رومان غروجان 44 1:25:25.554 1:16.793 1.873
    16 نيكولاس لاتيفي 44 1:25:26.556 1:17.795 1.002
    17 كيفن ماغنوسن 44 1:25:34.301 1:25.540 7.745
    أنطونيو جيوفينازي 9 17:03.552 35 Laps 35 Laps
    جورج راسل 9 17:05.778 35 Laps 2.226
    كارلوس ساينز الإبن 0


    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد محمد الغامدي ; 31-08-2020 الساعة 10:43
    عمر بن الوردي:

    واتَّـقِ اللهَ فتـقوى الله مـا **** جاورتْ قلبَ امريءٍ إلا وَصَلْ
    ليسَ مـنْ يقطعُ طُرقاً بَطلاً **** إنـما مـنْ يـتَّقي الله البَطَـلْ






  11. #11
    مستشار إداري Array
    الصورة الرمزية أحمد محمد الغامدي

    • تاريخ التسجيل: Dec 2012
    • الدولة: مملكة التوحيد ـ المملكة العربية السعودية _ الرياض
    • المشاركات: 1,278
    • نوع السيارة: S600 98, 560sel 90
    معدل تقييم المستوى
    89851

    افتراضي رد: طريق النصر (مسيرة مرسيدس بنز في رياضة السيارات F1 1441 l 2020 ).

    بيم الله الرحمن الرحيم



    مرسيدس بنز تخسر مراكزها المتقدمة في السباق


    غاسلي يهزم "جنون" مونزا ويُحقّق فوزًا غير متوقّع

    حقّق السائق الفرنسي بيير غاسلي فوزًا غير متوقّع في سباق جنونيّ على حلبة مونزا
    الإيطالية، في لمحةٍ أعادت أمجاد فريق تورو روسو (ألفا تاوري) إلى الواجهة من جديد وتحديدًا عندما
    أحرز سيباستيان فيتيل الانتصار المذهل للفريق في العام 2008.






    من قبل: خضر الراويرئيس التحرير


    كان من المتوقّع أن يفوز لويس هاميلتون من جديد. وهذا ما بدا واضحًا خلال اللّفات الأولى من السباق. ولكن مونزا قدّمت العديد من المفاجآت قلبت الأمور رأسًا على عقب ومنحت البطولة انتعاشةً كبيرة بعد السباقات الأخيرة التي كانت شبه محسومة.

    فقد دخلت سيارة الأمان مرتَين إلى الحلبة (المزيد من المعلومات في تقرير السباق أدناه)، المرّة الأولى بسبب توقف سيارة كيفن ماغنوسن والثانية جرّاء الحادث الكبير الذي تعرّض له شارل لوكلير على المنعطف الأخير. ونتيجةً لذلك رُفع العلم الأحمر وتم إيقاف السباق مع عودة السيارات إلى منطقة الصيانة قبل أن تصطف على شبكة الانطلاق بعد وقتٍ قصير.

    وتمكّن غاسلي من الاستفادة من عقوبة لويس هاميلتون (توقف 10 ثوانٍ في منطقة الصيانة) بسبب دخوله إلى تغيير إطاراته أثناء إغلاق باب المنصات مع دخول سيارة الأمان للمرّة الأولى إلى الحلبة، كي يتقدّم للمركز الأوّل.

    ونجح غاسلي في الدفاع عن مركزه وصدارته وصدّ هجمات كارلوس ساينز متغلبًا عليه بفارق 0.4 ثانية. وحلّ في المركز الثالث سائق ريسينغ بوينت لانس سترول الذي تقدّم على سائق مكلارين الآخر لاندو نوريس.

    المركز الخامس كان من نصيب فالتيري بوتاس الذي قدّم تأدية متواضعة إذ وعلى الرغم من انطلاقه من المركز الثاني في بداية السباق بيد أنه تراجع للسابع خلال اللّفات الأولى ولم يمتلك بعدها الوتيرة من أجل تعويض تأخره.

    دانيال ريكاردو سجّل المركز السادس لصالح فريقه رينو أمام لويس هاميلتون الذي تواجد في المركز الأخير بعد تطبيقه للعقوبة، ولكنه حقّق سلسلة من الأزمنة السريعة مضاف إليها التجاوزات الجريئة التي منحته بعض النقاط المهمة في السباق. إستيبان أوكون ودانييل كفيات بالإضافة إلى سيرجيو بيريز أكملوا ترتيب العشرة الأوائل.

    مجريات السباق:

    قدّم هاميلتون انطلاقة جيدة سمحت له بالحفاظ على مركزه وصدارته، عكس زميله بالفريق فالتيري بوتاس الذي واجه لحظاتٍ صعبة إثر خسارته لعدد كبير من المراكز. وانطلق الفنلندي من المركز الثاني ولكن سُرعان ما خسر مركزه لثنائي مكلارين قبل أن يتراجع تدريجيًّا نحو المركز السادس.

    وقال الفنلندي لفريقه "هناك ثقب في الإطار أو خطبٌ ما"، ولكن مهندسه أخبره بأنّ ضغط الإطارات يبدو طبيعيًا قبل أن تصل الرسالة التالية لبوتاس في اللّفة الخامسة "سنقوم بتأخير توقفنا".

    في أثناء ذلك وسّع هاميلتون صدارته أمام ساينز بفارق 2.5 ثانية بحلول اللّفة الخامسة إذ كان سائق مرسيدس الأسرع على الحلبة (أسرع بأربعة أعشار من الثانية على الأقلّ في اللّفة الواحدة من مكلارين).


    فيتيل الذي كان يتواجد في المركز الـ 17 واجه مشكلة في مكابح سيارته دفعته إلى الانسحاب من السباق وسط تواجد زميله لوكلير بالمركز الـ 13. وعلى صعيدٍ آخر، أكمل هاميلتون سيطرته على السباق موسعًا الفارق إلى 6 ثوانٍ مع نهاية اللّفة 11، في أثناء محاولة بوتاس تجاوز ريكاردو ليتقدّم إلى المركز الخامس. وحاول الفنلندي الخروج عن خطّ التسابق من أجل إدخال المزيد من الهواء إلى سيارته بهدف تبريدها.

    حيث جرى الحوار التالي مع مهندسه "حاول الابتعاد عن خطّ التسابق كلما سنحت لك الفرصة، فقال بوتاس "أفعل ذلك طوال الوقت" قبل أن يُخبر بوتاس فريقه من جديد "لا يُمكنني التسابق بإعدادات المحرك هذه. إنها مهزلة".

    الانحساب الثاني في السباق أتى في اللّفة 20، عندما أوقف كيفن ماغنوسن سيارته إلى جانب المسار قائلاً "انكسر شيء ما في السيارة". ونتيجةً لذلك دخلت سيارة الأمان إلى الحلبة.

    وقام هاميلتون وجيوفينازي بالدخول إلى منطقة الصيانة من أجل تغيير الإطارات حيث فتح حكام السباق تحقيقًا في الحادثة كون مدخل منطقة الصيانة كان مغلقًا (لا يُسمح للسيارات بإجراء توقف).

    وبعد فتح باب منطقة الصيانة قام السائقون بالدخول إلى منطقة الصيانة حيث توقف الجميع باستثناء سترول وعقب استئناف السباق، تعرّض لوكلير لحادثٍ قويّ على المنعطف الأخير إذ تمّ إيقاف السباق مع عودة السيارات إلى منطقة الصيانة كي يتمّ سحب سيارة فيراري من الحلبة الحلبة بواسطة الرافعة.


    لجنة الحكام أصدرت قرارها: عقوبة توقف/خروج لـ 10 ثوانٍ في منطقة الصيانة. هذا القرار لم يُعجب البريطاني الذي ذهب إلى رؤية مدير السباق مايكل ماسي.
    وانطلق السباق من جديد مع تواجد السائقين على شبكة الانطلاق حيث تواجد غاسلي في الصدارة أمام رايكونن وساينز، بينما دخل هاميلتون وجيوفينازي إلى منطقة الصيانة من أجل تطبيق العقوبة.

    وتراجع هاميلتون إلى المركز الأخير حيث بدأ بتسجيل سلسلة من اللّفات السريعة إذ كان على بُعد 14 ثانية من ألبون، السائق الذي كان أمامه وفي اللّفة 34 تمكّن ساينز من تجاوز رايكونن كي يتقدّم للمركز الثاني حيث بلغ الفارق مع غاسلي 3.4 ثانية. وخسر رايكونن مركزًا تلو الآخر من قبل سترول وبعده نوريس، قبل أن يتراجع للمركز السادس في اللّفة 37 بعد تجاوز بوتاس له.

    وفي اللّفة 39 نجح هاميلتون باللّحاق من ألبون حيث تمكّن من تجاوزه في اللّفة 40. في أثناء ذلك قلّص ساينز الفارق أكثر مع غاسلي إلى 2.1 ثانية بوصول السباق إلى اللّفة 44.

    ولكن ساينز لم يتمكّن من التجاوز إثر تشبث غاسلي بمركزه فيما وصل هاميلتون إلى المركز السابع.

    نتيجة السباق:



    المركز السائق عدد اللفات التوقيت الفارق النقاط
    1 بيير غاسلي 53 - 25
    2 كارلوس ساينز الإبن 53 0.415 0.415 18
    3 لانس سترول 53 3.358 3.358 15
    4 لاندو نوريس 53 6.000 6.000 12
    5 فالتيري بوتاس 53 7.108 7.108 10
    6 دانيال ريكاردو 53 8.391 8.391 8
    7 لويس هاميلتون 53 17.245 17.245 7
    8 إستيبان أوكون 53 18.691 18.691 4
    9 دانييل كفيات 53 22.208 22.208 2
    10 سيرجيو بيريز 53 23.224 23.224 1
    11 نيكولاس لاتيفي 53 32.876 32.876
    12 رومان غروجان 53 35.164 35.164
    13 كيمي رايكونن 53 36.312 36.312
    14 جورج راسل 53 36.593 36.593
    15 ألكسندر ألبون 53 37.533 37.533
    16 أنطونيو جيوفينازي 53 55.199 55.199
    ماكس فيرشتابن 30
    شارل لوكلير 23
    كيفن ماغنوسن 17
    سيباستيان فيتيل 6





    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد محمد الغامدي ; 07-09-2020 الساعة 21:43
    عمر بن الوردي:

    واتَّـقِ اللهَ فتـقوى الله مـا **** جاورتْ قلبَ امريءٍ إلا وَصَلْ
    ليسَ مـنْ يقطعُ طُرقاً بَطلاً **** إنـما مـنْ يـتَّقي الله البَطَـلْ






صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. F1 طريق النصر 2019/1440 (مسيرة مرسيدس بنز في قمة رياضة السيارات f 1 )
    بواسطة أحمد محمد الغامدي في المنتدى رياضة السيارات (مرسيدس بنز وحلبات السباق والتعديل لرفع الأداء):
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 07-12-2019, 11:54
  2. F1 طريق النصر 2018/1439 (مسيرة مرسيدس بنز في قمة رياضة السيارات f 1 ) .
    بواسطة أحمد محمد الغامدي في المنتدى رياضة السيارات (مرسيدس بنز وحلبات السباق والتعديل لرفع الأداء):
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 26-11-2018, 20:40
  3. الطريق إلى النصر (1438/ 2017) مسيرة مرسيدس بنز في قمة رياضة السيارات (فورمولا 1) .
    بواسطة أحمد محمد الغامدي في المنتدى رياضة السيارات (مرسيدس بنز وحلبات السباق والتعديل لرفع الأداء):
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 27-11-2017, 21:25
  4. الطريق إلى النصر (2016/1437) مسيرة مرسيدس بنز في قمة رياضة السيارات (فورمولا 1) .
    بواسطة أحمد محمد الغامدي في المنتدى رياضة السيارات (مرسيدس بنز وحلبات السباق والتعديل لرفع الأداء):
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 27-11-2016, 18:29
  5. الطريق إلى النصر/ مسيرة مرسيدس بنز في رياضة سباق فورمولا 1 (2015).
    بواسطة أحمد محمد الغامدي في المنتدى رياضة السيارات (مرسيدس بنز وحلبات السباق والتعديل لرفع الأداء):
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 04-12-2015, 23:15

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

"جميع مايطرح في الموقع من مواضيع أو تعليقات تمثل وجهة نظر كاتبها فقط ، والموقع غير مسؤول عن مايتم طرحه من قبل الأعضاء"

الموقع لكل العرب المهتمين بسيارات مرسيدس بنز وهو تحت إدارة أشخاص مهتمين في هذه العلامة التجارية وليس له علاقة مباشرة بشركة ديملر المالكة للعلامة التجارية Mercedes-Benz أو أحد وكلائها.

vBulletin skin created by VillaARTS.